الأولي بالثانوية الأزهرية بدشنا: “أحلم بكلية الطب وكنت بذاكر نصف اليوم”

الأولي بالثانوية الأزهرية بدشنا: “أحلم بكلية الطب وكنت بذاكر نصف اليوم”

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

“فوجئت بحصولي على المركز الأول بإدارة دشنا الثاوية الأزهرية” هكذا عبرت الطالبة خلود بدري، عن سعادتها البالغة وحمدها لله عز وجل الذي كلل مجهودها بالمركز الأول الذي طالما حلمت به، وسعت للوصول إليه عقب حصولها مجموع640 درجة من أصل 650 بالشعبة العلمية.

وتمنت خلود في معرض تصريحاتها لـ “دشنا اليوم” أن يمكنها مجموعها من الالتحاق بكلية الطب التي تعد الحلم الأول لغالبية طلاب وطالبات الثانوية العامة، لافته أنها كانت تقسم المذاكرة علي نصف اليوم تقريبًا لمدة تتراوح من 8 إلي 10 ساعات في اليوم الواحد.

وأضافت الأولى بالثانوية الأزهرية، أنها كانت تعتمد اعتمادًا كليًا على الدروس الخصوصية في شرح المواد، لافتة إلى أن عدم اهتمام المدرسين بشرح المناهج الدراسية بشكل جيد دعاها هي والعديد من زملائها لعدم الانتظام في الحضور للمدرسة والاكتفاء بالدروس الخصوصية التي ساعدتها كثيرًا في اجتياز المواد الصعبة.

وتطالب الطالبة الأولى على إدارة دشنا التعليمية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر أحمد الطيب بتحسين منظومة التعليم فى الأزهر، والعمل على تخفيض عدد الأسئلة فى البوكيلت.

وأشار بدري حسين، والد خلود، إنه كان يثق جيدًا في قدرات ابنته وقدرتها علي حصولها على مركز متقدم  هذا العام، مضيفًا كنت متوقع مجموع أكبر، خاصة أنها بذلت مجهود كبير خلال العام الدراسي، لافتا إلى أنه كان دائمً التواجد بجانب ابنته أثناء فترة المذاكرة لقضاء احتياجاتها وتهيئة جو مناسب يساعدها على الاستذكار وفهم المنهج الدراسي.

الوسوم