استياء مزارعي القمح بالسمطا بعد ارتفاع سعر قنطار “التبن” 10 جنيهات عن العام الماضي

 

 

بدأ مزاعو القمح بقرية السمطا تشوين “التبن” إحدى مشتقات محصول القمح، بعد الانتهاء من عمليات الزراعة والحصيد و(الدريس) والتخزين، وسط حالة من الاستياء، بسبب ارتفاع سعر القنطار 10 جنيهات عن العام الماضي.

يقول شكرالله خليفة، مزارع، إنه قام بتذرية (درس) فدانًا للقمح أنتج من التبن حوالي ٧٠ قنطارًا، يتراوح سعر القنطار الواحد من ٦٠ إلى 70 جنيهًا، وبذلك يكون سعره مرتفعًا عن العام الماضي، حيث كان سعره يتراوح من 40 إلى 50 في بداية موسم بيعه وشراءه، مشيرًا إلى أنه يقوم بتخزين كميات كبيرة من التبن كعلف للماشية.

وذكر علي السيد، مزارع، أنه يمتلك من الأرض التي زرعها قمحًا حوالي ١٠ قراريط توفر له حوالي ٣٠ قنطارًا من  التبن يحتفظ بها  كلها لماشيته، وذلك حتى لا يشترى هذا الموسم، مضيفًا أنه بذل مجهودًا كبيرًا العام الماضي في البحث عن التبن لماشيته، لذا فهو احتفظ بكل ما وفر من محصول التبن هذا العام.

وأشار جاد  مخيمر، مزارع، إلى أنه لا يمتلك أرضًا بمساحات كبيرة، ولكنه يربي ماشية ويصرف في  أكلها آلاف الجنيهات عند شراء التبن،متمنيًا انخفاض سعر  قنطار التبن هذا العام، لكي يستطيع شراء العلف لماشيته، لأن القنطار الواحد يستهلك حوالي جوالين من النخال في أقل من أسبوع.

الوسوم