استياء أولياء أمور الطلاب بدشنا بعد رفع رسوم البطاقة الصحية

استياء أولياء أمور الطلاب بدشنا بعد رفع رسوم البطاقة الصحية رسوم التأمين الصحى بعد الزيادة
كتب -

كتب: إبراهيم عبداللاه

سادت حالة من الغضب بين أولياء أمور الطلاب بمدينة دشنا وقراها، بعد قرار وزارة الصحة برفع رسوم البطاقة الصحية التابعة للتأمين الصحي للطلاب الجدد بالمرحلة الابتدائية.

كانت وزارة الصحة قررت، مع بداية العام الدراسي 2014/2015، عدم قبول وتسجيل تلاميذ الصف الأول الابتدائي بالمدارس، إلا بعد تسديد رسوم البطاقة الصحية التابعة للتأمين الصحي، البالغة 56 جنيهًا، بعد أن كانت بالمجان.

وفوجئ أولياء أمور التلاميذ، اليوم الثلاثاء، بقرار وزارة الصحة رفع الرسوم بنسبة 30% عن العامين السابقين، لتصل الرسوم إلى 72 جنيهًا، وفي حالة عدم امتلاك التلميذ لبطاقة صحية، تزيد الرسوم إلى 76 جنيهًا، مما أثار استياء وتذمر أولياء أمور التلاميذ.

يقول على محمود، أحد أولياء الأمور، إنه ذهبت يوم الخميس إلى التأمين الصحي بدشنا، وسدد رسوم البطاقة الصحية، وهى عبار ة عن طوابع يتم لصقها على صفحة البطاقة الصحية للتلميذ، 7 طوابع بقيمة ثمانية جنيهات للطابع الواحد، بإجمالى 56 جنيهًا للبطاقة، وعندما ذهب اليوم لتسديد رسوم بطاقة صحية لإبنه أخيه، فأخبرته الموظفة بزيادة الرسوم إلى 72 جنيهًا للبطاقة.

ويستنكر محمود زيادة أسعار كل السلع، ورسوم المدارس، وعدم مراعاة الحكومة لأولياء الأمور من ذوي الدخول الضعيفة.

ويرى أحمد سليمان، أحد أولياء الأمور، أن قرار وضع رسوم على قبول التلاميذ بالصف الأول الابتدائى خطأ من البداية، وما كان يجب أن يصدر، مطالبًا المسؤولين بالنظر للفقراء ومحدودي الدخل.

 

الوسوم