ارتفاع أسعار الدواجن يثير استياء الأهالي بمركز دشنا وقراه

ارتفاع أسعار الدواجن يثير استياء الأهالي بمركز دشنا وقراه

تشهد أسوق الدواجن في دشنا، ارتفاعًا كبيرًا في الأسعار، لتسجل 20جنيهًا للكيلو الواحد، بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف، فضلًا عن نقص المعروض عقب تراجع كميات الإنتاج ونفوق عدد كبير من الدواجن في المزراع بسبب عدم التحصين.

يقول سيد عبدالشافي، عامل، إن الارتفاع تسبب في أزمة كبيرة بالنسبة لمحدودي الدخل، خاصة أن الدواجن هي البديل الوحيد للمواطنين في ظل الارتفاع  المستمر لأسعار اللحوم، لافتًا إلى أن منافذ القوات المسلحة لم تستطع مواجهة ذلك الارتفاع.

ويشير محمود عبدالظاهر، مدرس، إلى أنه امتنع عن شراء الدواجن بعد ارتفاع أسعارها، مردفًا “هنبطل ناكل اللحمة والفراخ”، وعلى  الحكومة شن الحملات على التجار منعا لرفع الأسعار وضبط السوق.

ويضيف مبارك جلال، تجار دواجن، “منذ ارتفاع أسعار الدواجن حيث أطلقنا عليها  الدواجن المجنونة بسبب ارتفاعها وانخفاضها كل يوم”، فوصل سعر كيلو اللحم الأبيض 16 جنيها ونصف، ووصل سعر اللحم الساسو لـ20 جنيهًا و50 قرشا، مشيرًا إلى أن الإقبال أصبح ضعيف على الشراء بعد ذلك الارتفاع.

ويتابع طيري كساب، صاحب محل دواجن مجمد، إلى أن زيادة أسعار الأعلاف بصورة مُبالغ فيها تصل إلى مرة ونصف عن العام الماضي هو السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار الدواجن، مشيرًا إلى أن أكثر من نصف خامات الأعلاف يتم استيرادها من الخارج.

من جانبه قال محمد حسين، مدير إدارة التموين بدشنا إن زيادة الأسعار يعاني منها جميع المواطنين على مستوى الجهورية وليس في دشنا فقط، لافتًا إلى أن إدارة تموين دشنا تشن حملات اليومية على الأسواق بمركز دشنا وقراه، وتم اليوم تحرير محضرين لتجارين فراخ بيضاء، بسبب عدم الالتزام بالأسعار.

الوسوم