أهالي بدشنا ينعون ابن فاو قبلي الأسطى عبدالعليم “دكتور الميكانيكا”

أهالي بدشنا ينعون ابن فاو قبلي الأسطى عبدالعليم “دكتور الميكانيكا” الأسطى عبدالعليم
كتب -

نعى العشرات من أهالي دشنا وفاة الأسطى عبدالعليم محمد ابن قرية فاو قبلي، والذي توفي في الساعات الأولى من صباح اليوم، بمدينة القاهرة ونقل الجثمان إلى مدافن أسرته بقرية فاو قبلي.

كانت “دشنا اليوم” أجرت “حوار” في عام 2014 للأسطى عبد العليم بعنوان “الأسطى عبدالعليم.. ميكانيكي بدرجة دكتوراه في علم النفس”، والذي روى فيه الراحل مسيرة حياته المهنية والتي بدأها مبكرًا في سن العاشرة وعمل صبيًا بإحدى ورش الميكانيكا وبرع فيها واستطاع في سنوات قليلة أن يفتتح أول ورشة خاصة به وهو المرحلة الثانوية، وفي نفس الوقت كان متفوقا في دراسته، وفي عام 1984 تخرج  في كلية الآداب جامعة القاهرة قسم علم نفس ليعرف بعدها بـ “دكتور الميكانيكا” وذاع صيته بالقاهرة كواحد من أشهر أسطوات صيانة السيارات.

0001

لم يستجب لنصائح زملائه بهجر الميكانيكا والبحث عن وظيفة أخصائي نفسي أو مدرس علم نفس بل قرر أن يطور من نفسه، فسافر في أواخر الثمانينات إلى السعودية ومنها إلى ألمانيا لينقل خبرات جديدة في مجال ميكانيكا، حيث افتتح مصنعًا لتقطيع وبيع السيارات المستعملة واستفاد من خبرات الألمان والذين لقبوه بالنمر الأسود، أسوة بالفنان أحمد زكي في فيلمه الشهير الذي يحمل نفس الاسم، وعرضوا عليه أن يستقر بألمانيا لكنه رفض وقرر العودة إلى القاهرة لنقل تكنولوجيا تقطيع السيارات المستعملة إلى مصر.

وبعد رحلة كفاح وتنقل ما بين القاهرة والسعودية وألمانيا قرر في عام 3013 أن يعود إلى مسقط رأسه قرية فاو قبلي، ليفتتح ورشة أمام مدخل قرية الصبريات التابعة إداريًا للوحدة المحلية لفاو قبلي.

الأسطى عبدالعليم رحل إلى القاهرة العام الماضي ليكون بالقرب من أحفاده، وكانت آخر وصاياه وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة أن يدفن ببلدته فاو قبلي.

يشير شريف عبدالكريم، ابن أخ الأسطى عبد العليم، إلى أنه يشعر بالحزن الشديد لوفاة عمه الذي كان بمثابة الأب والصديق، والذي كان دائمًا ما يوجه له النصائح ويوجهه التوجيه الصحيح.

ويتابع عبدالعاطي عبدالحي، فني دوكو، أن الراحل جاوره على مدار سنتين كان نعم الأخ والصديق.

جدير بالذكر أن الراحل تمنى في الحوار الذي أجرته معه “دشنا اليوم” في 2014، أن يرى دشنا كقطعة من ألمانيا في تقديس العمل والتطور في الفكر والثقافة.

الوسوم