ترحيب بين أهالي دشنا بأداء إدارة التموين خلال شهر أبريل

ترحيب بين أهالي دشنا بأداء إدارة التموين خلال شهر أبريل إدارة تموين دشنا

رحب عدد من مواطني وتجار التموين بدشنا، بأداء إدارة تموين دشنا وتوفير السلع بمنافذ البيع للمواطنين هذا الشهر؛ وقال شوري عبدالرحيم، بدال تمويني، إن هناك وفرة في السع التموينية بمنافذ التوزيع ومنافذ تبديل النقاط، ما جعل المواطن راض عن أداء مديرية التموين، مضيفا “السكر والزيت والأرز سلع أساسية يحتاجها المواطن خاصة في شهر رمضان”.

وأوضح عبدالرحيم أن صرف السلع التموينية لشهر أبريل يسير بشكل جيد بعكس الشهور الماضية التي أدت إلى الكثير من الغضب والشكاوى لتأخر تسليم بعض السلع الأساسية للمواطنين، وتأخر صرفها للتجار، موضحا أن هذا الشهر لم يلحظ أي شكاوى من مواطني دشنا بشأن السلع التموينية.

ورحب عبدالله حسن، بائع، بأداء إدارة التموين، وتوقع ارتفاع الأسعار مع اقتراب شهر رمضان.

وقالت ربة منزل – رفضت ذكر اسمها – إن ما تحتاجه المنازل من السلع التموينية وخاصة في رمضان هو الأرز والزيت والسكر، وقرار إضافة ياميش رمضان على نقاط تبديل الخبز قرار صائب ومفيد، لكنها تتمنى أن تكون الكمية متوافرة ولا تنفد قبل أن يصرف المواطنون نقاطهم كاملة.

وأوضح محمد حسين دياب، مدير إدارة تموين دشنا، أن الإدارة تجاهد هذا الشهر للحد من ارتفاع الأسعار تزامنا مع اقتراب شهر رمضان المبارك، للحفاظ على حقوق المواطنين، مضيفا أن السلع التموينية متوفرة بالأسواق، وسيتم توفير السلع في شهر رمضان.

وقال دياب إن إدارة دشنا لم تتسلم حتى الآن قرار من المديرية يخص صرف ياميش رمضان ضمن نقاط تبديل الخبز بمنافذ دشنا، وبدشنا 64 منفذ بيع السلع التموينية المدعمة، و22 منفذ تبديل نقاط الخبز، و12 فرعا لمشروع جمعيتي بمركز دشنا.

كانت وزارة التموين، أعلنت طرح السلع الرمضانية ضمن سلع فارق نقاط الخبز، وهي السلع التي تصرف للمواطنين دون مقابل مادي، وتشمل السلع الرمضانية التى ستطرحها وزارة التموين الياميش، والبلح، وجوز الهند، والزبيب، والتين الجاف، وقمر الدين.

الوسوم