أمين شونة دشنا: طريقة الجرد التي اتبعتها لجنة الرقابة الإدارية غير قانونية ولا يوجد عجز

أمين شونة دشنا: طريقة الجرد التي اتبعتها لجنة الرقابة الإدارية غير قانونية ولا يوجد عجز الأقماح المشونة
كتب -

اتهم فؤاد أندراوس، أمين شونة دشنا المركزية، اللجنة المشكلة من الرقابة الإدارية ووزارة التموين والتي زارت الشونة منذ أيام، لإجراء جرد لكميات القمح بالشونة، بأنها استخدمت طريقة غير قانونية للجرد، ولم تتبع التعليمات المعمول بها في وزارتي الزراعة والتموين والتي تقضي بأن يتم جرد 10% على الأقل من الكميات الموجودة فعليا بالشونة، ويتم احتساب مجمل الأوزان من خلال تلك العينة العشوائية.

وأضاف أندراوس في تصريح لـ”ولاد البلد” اليوم الأربعاء، أن كمية القمح التي كانت موجودة بالشونة في ذلك الوقت تزيد عن 8 آلاف جوال ويستلزم الجرد القانوني وزن 800 جوال على الأقل وهي عملية تستغرق على الأقل 5 أيام في حين أن اللجنة لم تستغرق زيارتها للشونة أكثر من 45 دقيقة، ولم تقم بوزن أي أقماح واكتفت بالمرور على المكان وبعدها قررت في تقريرها وجود عجز في كميات القمح يقدر بـ68 طنا، لافتا إلى أنه على ثقة من عدم وجود عجز بكميات القمح المستلم.

وأوضح أمين الشونة أن قواعد التسلم بشونة دشنا تقضي بوزن كل أردب بواقع 153 كيلو بزيادة 3 كيلو عن وزن الأردب لاحتساب نسبة الفاقد بسبب الحرارة والتخزين، وتلزم لجان التسلم باحتساب 7 كيلو لكل جوال للكميات التي تتساقط من الأجولة الخيش وهو ما يسمى “خرير الجوال”، منوها بأن عملية تسلم القمح تجري حسب اللوائح بتشكيل لجنة من أمين الشونة وفراز الشونة ومندوب التموين ومندوب الزراعة ومندوب الرقابة على الصادرات ولا تقوم بها الشونة منفردة.
كانت “ولاد البلد” قد نشرت خبرا يوم الأحد الماضي بقيام لجنة مشكلة من التموين والرقابة الإدارية بزيارة لشونة دشنا، واكتشاف وجود عجز في كميات القمح، وأعدت تقريرا بذلك رفعته إلى وكيل وزارة التموين محيي الدين عبدالله والذي قرر إحالة فؤاد أندراوس للتحقيق.

الوسوم