بعد تسببها في فوضى مرورية.. مطالبات بتقنين أوضاع مركبات “التوك توك” بدشنا 

بعد تسببها في فوضى مرورية.. مطالبات بتقنين أوضاع مركبات “التوك توك” بدشنا  زحام مروري بسبب التوك توك

يطالب العشرات من الأهالي بمدينة دشنا المسؤولين بمجلس المدينة، ومحافظة قنا، بتقنين أوضاع أصحاب مركبات “التوك توك”، بعدما تسبب انتشارها في حدوث فوضى مرورية، ووقوع حوادث بالشوارع لا سيما الشوارع الرئيسية.

تطبيق وتفعيل

يقول ياسر عبدالوهاب، سائق، إن انتشار “التكاتك” وتواجدها بدون ضابط أو رابط تسبب في إشاعة الفوضى المرورية في شوارع المدينة، خاصة في الشوارع الرئيسية خلال فترة الظهيرة، مطالبًا بتفعيل قرار تقنين أوضاعهم وعجم تأخير تطبيقه أكثر من ذلك.

ويشير بدري السيد، موظف، إلى أن تكرار الحوادث المرورية، والمشادات الكلامية بين السائقين عادة ما يكون بسبب “التوك توك”، وأسبقية المرور، مرجعًا السبب إلى عدم وجود رقيب على سائقي “التوك توك”، معتقدًا أن تفعيل رخصة هذه المركبات سيلزم سائقيها بالالتزام، طالما أيقن أن هناك عقوبة ستكون بانتظاره في حال مخالفته للوائح المتفق عليها.

ويشيد نصر كامل، مزارع، بقرار ترخيص مركبات “التوك توك”، مشددًا على أن أهم ما في الأمر هو تفعيل القرار، وتطبيقه على أرض الواقع.

انفلات مروري

ويرى ناصر الراوي، مزارع، أن دشنا تعاني انفلاتًا مروريًا منذ عدة سنوات، مضيفًا أنه على مسؤولي مجلس المدينة أن يشددوا على ضرورة تقنين أوضاع أصحاب مركبات “التوك توك”، الذي أصبح بمثابة صداع في رؤوس الدشناوية.

ويوضح جلال كمال، مدير مواقف مدينة دشنا، أنهم بدأوا بالفعل منذ عدة أشهر في استخراج بطاقات وقود لأصحاب مركبات “التوك توك” في المركز بالمجان، مشيرًا إلى أن هذا الأمر لا يتم بدون تقديم أصحاب المركبات أوراق رسمية.

ويضيف كمال، لـ “ولاد البلد”، أنه بعد الانتهاء من ترخيص حوالي ألف مركبة “توك توك”، وهو إجمالي عدد المركبات بمدينة دشنا وقراها، سيبدأون خلال الفترة المقبلة في المطالبة بأن يكون لكل “توك توك” رخصة قيادة، ورقم مركبة حتى يتثنى محاسبتهم في حال حدوث أي مخالفات.

الوسوم