أسواق دشنا.. استقرار أسعار الخضروات وارتفاع جديد في الدواجن والزيت

أسواق دشنا.. استقرار أسعار الخضروات وارتفاع جديد في الدواجن والزيت

قنا – ميريت أمين، خالد تقي:

رصدت “ولاد البلد” أسواق دشنا، من حيث أسعار الخضروات والفاكهة، ومدى الارتفاع الحاصل في السلع الغذائية.

“كله في البلاش” هكذا يصف أحمد أمين، بائع، حالة الأسواق في دشنا، مشيرا إلى أن أزمة ارتفاع أسعار الخضروات، التي كانت تمر بها أسواق دشنا سابقا، لم تعد موجودة الآن، وهناك توافر كبير بالخضار والفواكه بالأسواق، بالإضافة إلى أسعارها التي انخفضت كثيرا.

وقال عصام رمضان، بائع، إن أسعار الخضروات في الفترة الأخيرة بالأسواق تشهد استقرارا في الأسعار، حيث وصل سعر كيلو الطماطم اليوم إلى جنيه ونصف، وسعر البطاطا 2 جنيهات، و الخيار 3 جنيهات والبطاطس 3 جنيهات و 2 جنيه ونصف لكيلو البصل و 4 جنيهات للفلفل.

استقرار الفاكهة

ويقول حسني شمروخ، بائع، إن الأسعار في استقرار تام، حيث وصل سعر الجوافة إلى 7 جنيهات والفراولة إلى 5 جنيهات للكيلو، وسعر كيلو التفاح الأصفر والأحمر 12 جنيها للكيلو الواحد، و5 جنيهات لكيلو الموز، و2 جنيه ونصف للبرتقال، و3 جنيهات لليوسفي، مشيرا إلى أن جنون ارتفاع الدولار أصاب المواد الغذائية هذه المرة ولم يصب أسواق الخضروات والفواكه وما تشهده الأسواق من ارتايح أكبر دليل على ذلك.

ويقول أحمد قناوي، بائع سمك، إن الأسعار هذه الشهر في ثبات تام، موضحا أن الشهر الذي مضى لم يكن هناك ثبات في أسعار الأسماك بدشنا، حيث شهدت بعض الأنواع ارتفاعا في الأسعار.

ويوضح أن سعر البلطي يقدر بحوالي 17 جنيه للكيلو، وسعر كيلو القرموط 15 جنيها، والبايض 20 جنيها للكيلو.

سوق الدواجن

ويوضح محمود فكار، بائع دواجن، أن سعر الدواجن البيضاء هذا الأسبوع ارتفع ليصل إلى 23 جنيها للكيلو، أما سعر الدواجن البلدي فوصل إلى 24 جنيها للكيلو، موضحا أن ارتفاع أسعار الطيور هو لقدوم الموجة الحارة وعدم تحمل الطيور حرارة الصيف، فضلا عن إقبال المواطنين عليها أكثر في فصل الصيف .

ويضيف: أما سعر الحمام فيبدأ من 30 جنيها إلى 45 جنيها وهو مستقر من الأسبوع الماضي في السوق، وسعر الرومي 35 جنيها، وسعر البط 25 جنيها للكيلو.

الدولار والغلاء

ويتابع عاطف عبد الرحمن، تاجر جملة، أن أسواق السلع تشهد طفره كبيرة بسبب ارتفاع سعر الدولار الذي وصل إلى 10 جنيهات، مشيرا إلى أن سعر الزيت ارتفع بنسبة 30%، حيث ارتفع سعر كرتونة الزيت، 800 جرام، من 100 جنيه الى 115 جنيها، بسعر الجملة، وتباع بالقطاعي بسعر 10 جنيهات للزجاجة، كما أن سعر كرتونة الزيت 1 لتر وصل إلى 125 جنيها في الجملة، وتباع الزجاجة بالقطعة بسعر 13 جنيها.

و]وضح عبد الرحمن أن تجار الجملة يواجهون مشكلة في تأخر شحنات الزيت لأكثر من شهرين بسبب عدم توافر الزيوت في شركة النيل للزيوت، التي تواجه مشكلة، على حد قوله، في استيراد الخامات بسبب ارتفاع سعر الدولار، ملمحا إلى أن الزيوت المتوافرة في الأسواق حاليا هي زيوت مصانع الشيبسي، التي تعتبر زيوت غير صحية.

ويشير عبد الرحمن إلى أن أسعار الشاي ارتفعت هي الأخرى، حيث بلغ سعر كيلو شاي الوردة 35 جنيها بعد أن كان بقيمة 32 جنيها، كما ارتفع سعر كيلو شاي العروسة إلى 36 جنيها من بعد 33 جنيها، وارتفع سعر شاي الليبتون من 43 جنيها إلى 48 جنيها للكيلو.

كما ارتفعت أسعار التونة بنسبة حوالي 10% حيث ارتفع سعر التونة القطع من 6 جنيهات إلى 6 جنيهات ونصف، وارتفع سعر التونة المفتتة من 3 جنيهات ونصف إلى 4 جنيهات، والأرز من 4 جنيهات ونصف إلى 5 جنيهات.

 

 

آراء الأهالي

وفي السياق، تقول أم محمد، ربة منزل، إنها تجد صعوبة في توفير احتياجات الأسرة من الزيت بسبب نقص الكميات في التموين، مشيرة إلى أنها صرفت نصف كمية الزيت المقررة، واضطرت لشراء الباقي من محلات البقالة بفارق سعر وصل إلى 3 جنيهات في كل لتر، مطالبة الدولة بالعمل على توفير المواد التموينية من زيت وسكر ورز لمحدودي الدخل.

ويتابع علي عطيتو، عامل، بقوله “حرام نشتري زجاجة الزيت بـ14 جنيه، والرز بـ6 جنيه”، مطالبا وزارة التموين بالتدخل السريع وتوفير السلع حتى لا يقع المواطن الغلبان تحت رحمة التجار.

ويرى وليد حسني، مندوب دعاية، أنه لا صحة لدعوى التجار بأن سبب زيادة الأسعار هو ارتفاع سعر الدولار، مشيرا إلى استغلال التجار للأزمة ومسارعتهم بحجب البضائع لرفع السعر، مطالبا إدارة تموين دشنا بشن حملات تفتيشية على مخازن التجار ومعاقبة المتلاعبين.