أب يطالب بعلاج نجله على نفقة الدولة وتسديد ديونه بقرية السمطا

أب يطالب بعلاج نجله على نفقة الدولة وتسديد ديونه بقرية السمطا

يطالب المواطن معوض الرفاعي القاطن في قرية السمطا بنجع الديبيات بدشنا بعلاج نجله المريض على نفقة الدولة بعد أن استنفز كل ما يملك في الصرف عليه لدرجه انه باع ارضه واستاجر بيته واستدان من الأهالي بالقرية.

ويقول معوض الرفاعي إن ابنه البالغ من العمر 13 عامًا مصاب بورم خبيث في المخ، ما يهدد حياة طفله، مشيرًا إلى أن الورم جاء له نتيجه وقوعه على رأسه في الشارع أثناء عودته من المدرسة، وكان حينها تلميذًأ في المرحلة الابتدائية.

ويضيف معوض أنه ذهب إلى العديد من المستشفيات التي تختص بمثل هذه الحالة سواء الحكومية أو الخاصة، لافتًا إلى أنه أجرى لطفله عمليتين في المخ إحداهما على حسابه والأخرى عن طريق تبرعات أهل الخير، كما أجرى العديد من الأشعات المغناطيسية والمقطعية والتي تتكلف مبالغ باهظة.

ويوضح الأب أنه أوقف الآن علاج ابنه الذي لابد أن يأخذه شهريًا لكي يشفى من الورم، وذلك بسبب عدم قدرته المادية التي لا تجعله يستطيع شراء العلاج لنجله، والذي يكلفه 20 جنيه شهريًا.

ويرى رفاعي أن وزارة الصحة هي الجهة المسؤولة عن حالة ابنه، مشيرًا إلى أن المسؤولين يملكون حل مشكلته، معتبرًا أنه في حال عدم الاتفات لطلبه فبذلك سيكون قد انتهى أي عدل في الأرض، موضحًا أن كل ما يطلبه هو علاج ابنه المريض، وتسديد جزء ولو بسيط من الديون المتراكمة عليه لمدة سنوات والتي تصل إلى ٨٠ ألف جنيه، مبينًا أنه ذهب إلى العديد من الهيئات الحكومية لعرض حالة طفله ومنها إدارة الصحة بقنا “ولكن لا حياة لمن تنادي”.

الوسوم